الأحد، 22 مارس، 2009



ويغمرك الضياء...

ويتحلل جسمك من كل ذاك الرهق الذي لازمك طويلاً...

ويعود قلبك كي يدق من جديد بعد أن يئس من الحياة ....

وخفتت نبضاته وكادت أن تتلاشى...

وتعود لوجهك تلك النظرة التي كادت أن تنطفيء ...

بعد أن ضاقت حدقتاك ومنعت دخول الضوء إلى عينيك...

وترتسم على شفتيك تلك البسمة التي لم تعرف لها شكلاً منذ أمدٍ بعييييييييييييييييدٍ بعيد...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق