الأحد، 22 فبراير، 2009


حين تلح الكتابة علي لأمارسها..

أجن فرحاً وولهاً بها وبما يخرج بعد هذا الجنون الكتابي الذي أقوم به


أظنني الان في واحدة من تلك الحالات اللاواعية

أتعرفون أن توقفوا السيل؟؟؟!!!

هي أنا حين أحاول وقف دفق الحروف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق